‫الرئيسية‬ أخبار رئيسية نار الثأر تهدد حلم ريال مدريد بمونديال الأندية

نار الثأر تهدد حلم ريال مدريد بمونديال الأندية

اتجهت بعثة ريال مدريد، إلى مدينة أبو ظبي للمشاركة في منافسات بطولة كأس العالم للأندية، التي تستضيفها حاليًا دولة الإمارات.

وسيصطدم ريال مدريد  الذي حصد اللقب من قبل 3 مرات، بكاشيما أنتلرز الياباني، يوم الأربعاء المقبل، ضمن منافسات نصف النهائي للبطولة، ويحلم الميرنجي بتحقيق اللقب ورفع رصيده إلى 4 ألقاب ليتخطى غريمه التقليدي برشلونة، ويصبح النادي الأكثر تتويجًا بالبطولة.

وكان كاشيما قد تخطى عقبة ديبورتيفو جوادالاخارا المكسيكي، ضمن منافسات الدور الثاني من البطولة، بالانتصار بنتيجة (3-2).

نار الثأر

ريال مدريد توج باللقب عام 2016، على حساب كاشيما في المباراة النهائية، بنتيجة (4-2)، حيث انتهى الوقت الأصلي بالتعادل (2-2) في مباراة كانت صعبة جدًا على الملكي.

وشهدت المباراة قرارا تحكيميا مثيرا للجدل من قبل الحكم الزامبي جاني سيكاوزي، حيث كان الحكم في طريقه لإشهار البطاقة الصفراء الثانية في وجه مدافع وقائد ريال مدريد سيرجيو راموس، لكنه تراجع عن هذا القرار، ليتعرض الحكم إلى موجة انتقادات حادة في وسائل الإعلام العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي.

وتحدث جو أويوا المدير الفني لكاشيما، بعد تخطي جوادالاخارا: “ستكون الفرصة سانحة أمامنا للثأر من الهزيمة السابقة ضد ريال مدريد في 2016، والعالم كله أشاد بمستوى فريقي المميز، في المباراة التي خسرناها بالحظ الذي لازم ريال مدريد”.

وأكد أويوا أنه سيعتمد خلال مواجهة الملكي على النزعة الهجومية، مشيرًا إلى أن هدفه الوصول للمباراة النهائية بتخطي عقبة ريال مدريد، في رسالة تهديد واضحة للميرنجي.

فرصة تاريخية

تُعد الفرصة سانحة أمام كاشيما للثأر من ريال مدريد، الذي لا يمر بأفضل أوقاته مؤخرًا، ويعاني من تخبط كبير على المستوى الفني.

وتلقى الملكي مؤخرًا هزيمة كارثية أمام سسكا موسكو في معقله “سانتياجو برنابيو” بثلاثية نظيفة، في الجولة الأخيرة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وحقق ريال مدريد انتصارا باهتا وبشق الأنفس، بهدف نظيف على رايو فاليكانو أمس السبت في الليجا، وأطلقت الجماهير صافرات الاستهجان ضد اللاعبين.

وضربت لعنة الإصابات ريال مدريد بشكل كبير مؤخرًا، فالفريق ربما يلعب في مونديال الأندية بدون مهاجم صريح، حيث يُعاني ماريانو دياز من إصابة، وتعرض بالأمس كريم بنزيما للإصابة ضد رايو فاليكانو.

وفي الأساس يعاني الفريق من أزمة في الخط الهجومي حتى في وجود كل لاعبيه، خاصة بعد رحيل كريستيانو رونالدو، إلى يوفنتوس، وهو ما سيضع حامل اللقب في وضع حرج جدًا وقد يفتح ذلك الباب أمام حدوث مفاجأة مدوية في البطولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

سواريس المتألق يقود أتلتيكو إلى التغريد خارج السرب

سواريس المتألق يقود أتلتيكو إلى التغريد خارج السرب قاد الأروغوياني لويس سواريس فريقه أتلتي…